تعرف على طيب

تشمل خدماتنا الرعاية المنزلية لكل الأعمار وبغض النظر عن الحالة الصحية.

كود الخصم: taib10

6
min read

الصداع النصفي: أسبابه، أعراضه، وطرق العلاج والتخلص من الألم

كل ما تريد معرفته عن الصداع النصفي، بما فيه الأسباب والأعراض وكيفية علاجه والتخلص من الألم والكثير من الأمور الأخرى حياله

يصاب الكثير من الأشخاص بأمراض تتعلق بالرأس مراراً وتكراراً، ومن أبرز هذه الأمراض هو الصداع النصفي أو كما يسمى الشقيقة، وله أسباب وأعراض وأنواع مختلفة، فعادة ما يشعر مريض الصداع النصفي بإحساس نابض بالألم، ويكون في أحد جانبي الرأس على الأغلب. فضلاً عن ذلك، يسبب لك الصداع النصفي مشاكل كثيرة لا تقتصر على الألم فحسب، بل ويشمل أيضاً تبعات عدة، منها النفسية والجسدية. 

نستعرض في هذا المقال كل ما تريد معرفته عن الصداع النصفي، بما فيه الأسباب والأعراض وكيف يمكن العلاج والتخلص من الألم والكثير من الأمور الأخرى حياله.

ما هو الصداع النصفي؟

يمكننا تعريف الصداع النصفي بحسب ما جاء في وزارة الصحة السعودية على أنه من أحد أنواع الصداع المتكرر، حيث يتسم بآلام حادة تدوم لساعات طويلة أو في بعض الحالات لبضعة أيام. 

يشعر المصاب بالصداع النصفي بحالة من الإزعاج في منطقة الرأس، ويتبعها صداع يتركز في أحد جانبي الرأس، كما يؤثر الصداع النصفي بشكل أعلى على الأشخاص من 15 عام حتى 55 عاماً.

هذا وتوجد العديد من الحقائق المتعلقة بالصداع النصفي، فيمكن التعرف على أعراض وأسباب الصداع وعلاجها بشكل سريع من خلال مراقبة نمط نوبات الصداع الحاد، كما ويمكن تناول بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية للقضاء على الألم أو الحد منه في مراحله الأولى.

أعراض الصداع النصفي

تنقسم أعراض الصداع النصفي إلى أربعة مراحل
تنقسم أعراض الصداع النصفي إلى أربعة مراحل

إن كنت تتساءل عن أعراض الصداع النصفي وكيفية التنبؤ به، فدعنا نخبرك بأن الأعراض تتفاقم على مراحل متفاوتة، إذ تمر الشقيقة أو كما نعرفها باسم الصداع النصفي بأربع مراحل تؤثر على مختلف الفئات العمرية كافة، وهي البادرة والأورة والنوبة ومرحلة ما بعد النوبة، ويجدر بالذكر أن ليس من الضروري أن يصاب المريض بهذه المراحل كلها.

قد تقي بعض الأدوية من الإصابة ببعض أنواع الشقيقة أو الصداع النصفي أو تجعل الألم أقل حدة، وقد يفيد الجمع بين الأدوية المناسبة وطرق العلاج الذاتية وتغيير نمط الحياة والحمية الغذائية في التخفيف من أعراض الصداع النصفي.

مرحلة البادرة

أول مرحلة من مراحل أعراض الصداع النصفي أو الشقيقة هي مرحلة البادرة، إذ يلاحظ المريض قبل يوم أو يومين من الإصابة بالشقيقة أو الصداع النصفي بعض التغييرات التي تطرأ على أجزاءٍ مختلفة في الجسم، وتشمل ما يلي:

  • الإمساك
  • التغيرات المزاجية مثل الاكتئاب
  • الرغبة المفرطة بتناول الطعام
  • تيبس الرقبة
  • كثرة التبول
  • احتباس السوائل
  • التثاؤب بشكل مستمر

مرحلة الأورة

المرحلة الثانية هي مرحلة الأورة التي قد تظهر على بعض الأشخاص قبل الشعور بآثار الصداع النصفي أو حتى في أثنائه، وهي من المراحل التي يمكن علاجها. تؤثر مرحلة الأورة على البصر بالدرجة الأولى، بما فيها الومضات الضوئية أو حدوث بقع عمياء أو اضطرابات أخرى، مثل الشعور بالخدر في أحد جانبي الوجه أو حتى في الذراع أو الساق أو الشعور بصعوبة في التحدث. 

وفيما يلي مجموعة من أعراض مرحلة الأورة:

  • رؤية أمور غريبة مثل أشكال متنوعة أو ومضات من الضوء أو بقع ساطعة
  • فقدان البصر
  • الشعور بوخز في الذراع أو الساق
  • الشعور بضعف أو خدر في الوجه أو في أحد جوانبه 
  • صعوبة التحدث

مرحلة النوبات

في هذه المرحلة يكون الصداع النصفي في أقوى حالاته، ويستمر عادة من 4 ساعات إلى 72 ساعة وقد يتكرر لعدة مرات في الشهر الواحد في حال لم يتم علاجه، إذ تختلف وتيرته من شخص إلى آخر.

نذكر من أبرز علامات وأعراض مرحلة النوبات في الصداع النصفي الآتي:

  • الشعور بألم في أحد جانبي رأسك أو كلاهما، وعادة ما يصحب هذا الألم شعور بالنبض أو الوخزات التحسس من الضوء والصوت العالي، وفي بعض الأحيان الرائحة أو الملمس
  • الشعور بالغثيان
  • التقيؤ
  • الإمساك أو الإسهال
  • التوتر
  • احتقان الأنف أو السيلان
  • الشعور المفاجئ بالحرارة وفي بعض الأحيان بالقشعريرة
  • الجفاف

مرحلة ما بعد النوبات

بعد الانتهاء من مرحلة النوبات، يمكن أن يُحس المريض بعدة أعراض تشمل ما يلي:

  • التعب العام 
  • التقلبات في المزاج
  • الشعور بألم في العضلات
  • الدوار
  • صعوبة في التركيز
  • تصلب الرقبة

أسباب الصداع النصفي

ثمة عدة أسباب للصداع النصفي والتي تحفز الصداع في بعض الأوقات
ثمة عدة أسباب للصداع النصفي والتي تحفز الصداع في بعض الأوقات

لم يتم فهم سبب الصداع النصفي بشكل كامل حتى الآن، ولا يمكننا الجزم بأن هناك أمراً واحداً يساهم في إصابة المرء بالشقيقة، مع ذلك، تلعب الجينات والعوامل البيئية دوراً كبيراً في حدوثه، بما فيها التغيرات في جذع الدماغ أو في التشابكات الخاصة مع العصب ثلاثي التوائم، وهو ما يعرف بكوه مستقبلاً أساسياً للألم. 

وهناك عدة عوامل تسبب الصداع النصفي ذكرتها وزارة الصحة السعودية، ومنها ما يلي: 

  • التغيرات الهرمونية عند النساء، إذ أنه من المحتمل أن تسبب التقلبات في هرمون الإستروجين الصداع لدى النساء، لا سيما قبل أو أثناء الدورة الشهرية أو انقطاع الطمث أو الحمل.
  • استخدام الأدوية الهرمونية، بما فيها موانع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم
  • تناول المشروبات الكحولية 
  • شرب القهوة بتركيز عالي الكافيين
  • التوتر بسبب الإجهاد في العمل أو المنزل
  • التعرض للمحفزات الحسية مثل الأضواء الساطعة أو الأصوات العالية
  • استنشاق الروائح القوية مثل العطور والدخان
  • التقلبات في النوم، إذ تؤدي قلة النوم أو النوم لمدة طويلة إلى حدوث الصداع النصفي
  • المجهود البدني والجسدي المكثف قد يسبب الشقيقة، بما فيها النشاط الجنسي
  • التغيرات في المناخ، إذ يمكن أن يسبب التغير في الطقس أو الضغط الجوي الصداع النصفي
  • تناول بعض الأدوية، مثل أدوية النتروغليسرين وأي من الأدوية التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الشقيقة أو الصداع النصفي
  • تناول بعض الأطعمة مثل الأجبان القديمة والأطعمة المعالجة والمالحة
  • عدم تنظيم وجبات الطعام
  • وضع منكهات الغذاء في أطباق الطعام، وتشمل محليات الأسبارتام والغلوتامات التي تكون بالعادة أحادية الصوديوم وتوجد في الكثير من الأطعمة المصنعة والمعلبات

وعلى الرغم من أن الأسباب التي قمنا بتغطيتها قد تكون مجرد عوامل محفزة ولا تنطبق على بعض الأشخاص، إلا أنه هناك بعض أسباب الصداع النصفي المستمر والتي تبدأ بشكل عام في مرحلة البلوغ، وتكون النساء أكثر عرضة للإصابة بهذا الصداع من الرجال. 

هذا وتجدر الإشارة إلى أنه من غير الواضح إذا كان هناك عاملاً وراثياً يؤثر على الصداع النصفي المستمر، إذ تم اكتشافها حديثاً ولا يزال الأطباء والمختصون يقومون بدراستها، وإن أسبابها غير معروفة تماماً، مع ذلك هناك عدة أسباب محتملة، ومنها:

  • التعرض لصدمة في الرأس، إذ تزيد احتمالية حدوث الشقيقة أو الصداع النصفي المستمر عند التعرض لصدمة ما
  • وجود ورم في الغدة النخامية مما يؤدي إلى حدوث الصداع النصفي بشكل مستمر، وذلك بسبب موقع الغدة الحساس
  • التشوهات الشريانية الوريدية، وهي أحد أسباب الشقيقة أو الصداع النصفي المستمر، إذ يؤدي التشابك غير الطبيعي في الأوعية الدموية العديد من المشكلات الصحية، بما فيها الصداع النصفي 
  •  التهاب في الأوعية الدموية، فقد يؤدي الالتهاب أو أي من المشاكل في الأوعية الدموية المتواجدة داخل أو حول الدماغ إلى الصداع النصفي المستمر، ومن هذه المشكلات مرض السحايا 
  • الضغط داخل الجمجمة، وهو من أبرز أسباب الصداع النصفي المستمر سواء كان مرتفعاً أو منخفضاً 
  • وجود ورم في الدماغ، إذ يعد الصداع النصفي المستمر من أبرز علامات وجود ورم في الدماغ

تتشابه محفزات الصداع النصفي المستمر مع الصداع النصفي العادي، إذ تعمل بعض المأكولات والظروف المحيطة كمحفز لحدوث الصداع النصفي، ومنها: 

  • تغيرات درجة الحرارة 
  • ممارسة الرياضة بشكل مكثف
  • الضغط العصبي
  • تغيير نظام النوم
  • التغير الهرموني لدى النساء
  • تناول بعض الأطعمة، مثل الجبنة والشوكولاته والقهوة والكحول

متى يجب زيارة الطبيب؟

ينصح بزيارة الطبيب عندما تزيد أعراض الصداع النصفي
ينصح بزيارة الطبيب عندما تزيد أعراض الصداع النصفي

لا يمكن تشخيص الصداع النصفي وعلاجه في أغلب الأوقات، فإذا كنت تعاني من أعراض وعلامات الصداع النصفي العادي أو المستمر، فننصحك بتسجيل تاريخ هذه النوبات وآلية التعامل معها، ومن بعدها حدد موعداً مع الطبيب لمناقشة كيفية علاج الصداع النصفي. هذا ونوصي باستشارة الطبيب إذا تغير نمط نوبات الصداع أو في حال شعرت فجأة باختلاف في حدته وأعراضه.

أما في حال كان لديك علامات أخرى تستدعي الاستشارة الطبية مثل التي سنذكرها في السطور التالية، فقم بزيارة الطبيب فوراً، وذلك لأنها قد تشير إلى وجود خطر كبير، ومنها: 

  • الصداع الشديد والمفاجئ
  • الصداع المصحوب بحمى، ارتباك، تصلب في الرقبة، نوبات مرضية أو ازدواجية الرؤية، خَدر أو ضعف في أي أماكن الجسم، إذ قد تكون هذه العلامات علامة على السكتة الدماغية
  • الشعور بصداع بعد إصابة في الرأس
  • الصداع المزمن الذي يتفاقم بعد السعال أو بعد بذل مجهود بدني أو الحركة المفاجئة
  • صداع جديد بعد سن الخمسين

هل هناك عوامل خطورة للصداع النصفي؟

هناك عدة عوامل تجعلك معرضاً أكثر للإصابة بالصداع النصفي، ومنها:

  • إذا كان أحد أفراد العائلة مصاباً بالصداع النصفي، إذ يزيد هذا من احتمالات الإصابة به
  • على الرغم من أن الصداع النصفي يمكن أن يبدأ في أي عُمر، فإن التقدم بالعمر يزيد من احتمالية الإصابة به
  • تصاب النساء باحتمالية الإصابة بالصداع النصفي أو الشقيقة عن الرجال بثلاثة أضعاف

أنواع الصداع النصفي

يمكننا تقسيم الصداع النصفي إلى قسمين، وهما الصداع مع الأورة ومن دونها، إلى جانب أنواع أخرى تعد أقل شيوعاً، نوضح فيما يلي نبذة عن أنواع الصداع النصفي:

  • الصداع المصحوب مع الأورة، وهو الصداع الذي ترافقه أعراض الأورة التي ذكرناها سابقاً.
  • الصداع بدون الأورة، وهو النوع الأكثر شيوعاً إذ يشكل ما نسبته 70% إلى 90% من الحالات، ويمر فيها المريض بالنوبة دون التغييرات الحسية أو العصبية
  • الأنواع الأخرى الأقل شيوعاً، ونذكرها فيما يلي:
  • الصداع النصفي المزمن
  • الصداع النصفي البطني
  • الصداع النصفي الحيضي
  • الصداع النصفي مع هالة الدماغ
  • الصداع النصفي الفالجي
  • الصداع النصفي الدهليزي

كيفية علاج الصداع النصفي

إذا كنت تشعر بالصداع النصفي دون أن يكون لديك أي من الأسباب التي تدفعك لزيارة الطبيب، فهناك عدة إجابات على سؤال كيف أتخلص من الصداع النصفي بسرعة، والتي قد تساعدك على الحد أو التخلص منه.

استخدم الكمادات الباردة

للتخفيف من الصداع النصفي، يمكن وضع كيس من الثلج أو حتى الكمادات الباردة على الجبهة أو فروة الرأس أو على الرقبة للحد من الألم في المنطقة، وذلك لأن استخدام الكمادات أو الثلج يعمل على تقليل تدفق الدم، والذي بدوره يعمل على تخفيف ألم الصداع النصفي.

شرب كمية من الكافيين

على الرغم من أن المشروبات التي تحتوي على الكافيين قد تسبب الصداع النصفي،إلا أن نسبة بسيطة من شأنها تقليل حدة الصداع النصفي. وتتواجد مادة الكافيين في القهوة والشوكولاتة، ويساعد تناول الكافيين في امتصاص دواء الصداع النصفي بسرعة، مع ذلك، يزول مفعوله بسرعة أكبر، لذا ينصح بالاعتدال في شرب أو تناول ما يوجد فيه الكافيين وعدم الاعتماد عليه بشكل كلي.

الجلوس بغرفة معتمة وهادئة

يخفف التواجد في غرفة مظلمة وبعيدة عن الضوضاء من الصداع بشكل عام، وذلك بسبب أن الصداع قد يزداد في حال التعرض للظواهر الحسية مثل الصوت أو الضوء.

تجنب ممارسة التمارين الرياضية

ينصح بتجنب التمارين الرياضية عند الإصابة بالصداع النصفي، وذلك لأن ممارسة الرياضة أثناءها يزيد من الألم والأعراض.

تناول الأدوية الطبية التي تباع دون وصفة طبية

يمكن للأدوية المسكنة أن تساعد في التخلص أو الحد من أعراض الصداع النصفي، مع ذلك يجب استشارة الطبيب حول تناولها، كما يجدر بالذكر أن هناك بعض الأدوية المخصصة للصداع النصفي والتي يمكن أن يصفها الطبيب لك.

علاوةً على ما تقدم، ننصحك بالاستفسار عن مجموعة الفيتامينات الخاصة بمرضى الصداع النصفي، وهي خدمة مقدمة من شركة طيب السعودية تهدف إلى الحد من أعراض الشقيقة عبر تعويض بعض المكملات الغذائية الهامة للجسم.

يمكنك حجز موعد مع طبيب مختص بالأمراض العصبية عبر تطبيق طيب، وسيزورك الطبيب في منزلك مباشرة دون الحاجة للذهاب إلى المستشفى، من ثم يقوم الكادر الطبي بتحديد باقة الفيتامينات المناسبة بناءً على حالة تشخيص.

يقدم لك تطبيق طيّب العديد من الخدمات الطبية المنزلية من تحاليل الدم المختلفة والفحوصات التي تتم من قبل ممرضين وممارسين صحيين مختصين لتقديم خدماتك الطبية بكل دقة واحترافية.

حمّل تطبيق طيّب واكتشف خدماتنا المتكاملة في الرعاية الطبية المنزلية

حصّن عائلتك ونفسك

حمّل تطبيق طيّب

يمكنك إلغاء الطلب مهما كان السبب واسترداد ثمن الخدمة
(حسب القواعد والشروط العامة لشركة طيب)

طرق الدفع المتاحة

قم بالاشتراك لتحصل على آخر المقالات الطبية المتنوعة على بريدك الإلكتروني

شكرا لانضمامك إلى النشرة الإخبارية
من فضلك تفقد بريدك الالكتروني