تعرف على طيب

تشمل خدماتنا الرعاية المنزلية لكل الأعمار وبغض النظر عن الحالة الصحية.

كود الخصم: taib10

5
min read

تعرفي على كيفية حساب أسابيع الحمل وعددهم بالشهور

نتطرق في هذا المقال الوافي من طيب للحديث عن أسابيع الحمل وكيف يمكن حساب أسابيع الحمل وموعد الولادة، وأسباب تأخر الولادة

تنتظر الأم مولدها على أحر من الجمر طيلة 9 أشهر! حيث تبدأ العديد منهن بحساب أيام وأسابيع الحمل التي تفصلهن عن رؤية أطفالهن، لذا نتطرق في هذا المقال الوافي من طيب للحديث عن أسابيع الحمل وكيف يمكن حساب أسابيع الحمل وموعد الولادة، إلى جانب أسباب تجاوز عدد أسابيع الحمل الفترة الطبيعية، كل هذا وأكثر نفصله فيما يلي.

كم عدد أسابيع الحمل؟

تستمر فترة الحمل الطبيعيّة إلى 40 أسبوعا تقريباً، أي ما يعادل 280 يوماً. ومع ذلك، قد يولد الجنين قبل موعده المحدد في بعض الحالات، أي بعد حوالي 37 أو 38 أسبوعاً، أو قبل انتهاء فترة الحمل الطبيعيّة بثلاثة أسابيع أو أسبوعين.

علاوةً على ما تقدم، يولد الجنين في فترة بين 29 و33 أسبوعاً، وفي حالات أخرى، قد يبلغ عدد أسابيع الحمل بين 23 و28 أسبوعاً، ويسمى الجنين المولود في هذا الوقت بالخداج المُبكّر للغاية. 

تتأثر صحة الجنين حسب الفترة التي يُنجب فيها، إذ قد يعاني الأطفال الذين يولدون قبل اكتمال 39 أسبوعاً من الحمل من مشاكل صحيّة مختلفة، بما فيها صعوبات التنفّس، وانخفاض في نسب سكر الدم، إلى جانب عدة مشاكل تؤدّي في بعض الأحيان إلى وضع الطفل في وحدة العناية المُركّزة حتى استقرار الحالة الصحية.

كيف يمكن حساب أسابيع الحمل وموعد الولادة؟

تساعد طريقة حساب الحمل الصحيحة على تكيف المرأة الحامل مع مراحل الحمل المختلفة لتكون مستعدة لموعد الولادة بدنياً ونفسياً. هناك عدة طرق يمكن من خلالها حساب اسابيع الحمل، والتي سنتطرق إليها في السطور التالية.

في حال انتظام الدورة الشهرية

قبل الحديث عن كيفية حساب الحمل في حال انتظام الدورة الشهرية، لابد لنا من معرفة كيفية حساب أيام التبويض لدى النساء، وهي الأيام التي تبدأ من اليوم الأول للدورة الشهرية، ولمدة 14 يوماً بعدها، في حال كانت فترة المحيض تبدأ كل 28 يوماً.

أما فيما يخص النساء اللواتي يتمتعن بدورة شهرية منتظمة، ولكنها تتجاوز فترة الـ 28 يوماً، فتكون طريقة حساب أيام التبويض عكس ذلك؛ فعلى سبيل المثال، إذا كانت الدورة الشهرية تبدأ كل 30 يوماً، فينبغي عليك طرح 14 يوماً من آخر يوم قبل الدورة الشهرية القادمة، لتكون تلك الفترة هي فترة أيام التبويض.

فيما يتعلق بطريقة حساب موعد الولادة، فيبدأ الحساب للحمل من تاريخ أول يوم لآخر دورة شهرية، حيث تستمر فترة الحمل لمدة 40 أسبوعاً، وهو عدد الأسابيع المتفق عليه عند معظم أطباء النساء والتوليد والمعتمد في عدد من المراجع الطبية.

على الرغم من أن البداية الفعلية لحدوث الحمل وتكوين الجنين قد تكون في اليوم الرابع عشر من بداية الدورة الشهرية، يحسب معظم الأطباء بداية الحمل منذ اليوم الأول لبداية آخر دورة قبل الحمل.

في حال عدم انتظام الدورة الشهرية

عند عدم انتظام الدورة الشهرية، هناك عدة أمور تساعد على حساب أيام الحمل بعد الدورة الشهرية غير المنتظمة، وهي:

  • مراقبة درجة حرارة الجسم
  • متابعة نمط الدورة الشهرية وموعد قدومها الدقيق لمعرفة كيفية عدم انتظامها والتغيرات التي تحدث في مواعيدها
  • مراقبة الإفرازات المخاطية التي تحدث لعنق الرحم، إذ أن كمية الإفرازات تكون قليلة بعد أن تنتهي الدورة، وتزداد أكثر عند اقتراب فترة التبويض
  • استعمال اختبار الإباضة الرقمي الموجود في الصيدليات، ويشبه هذا الاختبار اختبار الحمل بطريقة عمله

عن طريق الموجات فوق الصوتية

يمكن حساب أسابيع الحمل عن طريق الموجات فوق الصوتية، حيث تعمل هذه الطريقة على تحديد عمر الحمل باستخدام جهاز السونار، أو كما يعرف باسم جهاز التصوير بالموجات فوق الصوتية. يساعد هذه الجهاز الطبيب على معرفة المعطيات اللازمة لتحديد موعد الإخصاب للتمكن من تقييم مؤشرات نمو الجنين وبيان صحته مقارنة مع عمر الحمل. يجدر بالذكر أن حساب أسابيع الحمل عن طريق السونار هو الأكثر دقة من بين الطرق السابقة.

يستخدم جهاز السونار لغايات عديدة، لا سيما في الزيارة الأولى للحامل، إذ يعطي هذا الفحص العديد من المعلومات للحامل، ومن بين هذه المعلومات ما يلي:

  • عدد الأجنة وعدد أكياس الحمل
  • وجود نبض لقلب الجنين
  • حجم الجنين
  • وجود ألياف رحمية 
  • تحديد المؤشرات الحيوية الدالة على صحة الجنين في فترة الحمل
  • التأكد من أن الحمل يسير بالشكل الطبيعي مقارنة مع معدل النمو ومرحلة الحمل
  • تحديد موعد الولادة وتوقع وقت الدخول في المخاض 

فحص حجم الرحم

يمكن للطبيب أو القابلة معرفة عمر الحمل من خلال قياس حجم الرحم، فعند استشعار الرحم فوق الحوض، يكون الحمل في الأسبوع الثاني عشر، وعندما تكون المسافة بين عظم العانة وقاع الرحم بالسنتيمترات، فإن عدد أسابيع الحمل ثمانية عشر تقريباً، ويكون قاع الرحم عالياً في الأسبوع العشرين.

تستخدم هذه الطريقة للحصول على عدد تقريبي عن عمر الحمل، ومع ذلك فهي طريقةً غير دقيقة لمعرفة عمر الحمل أو الجنين، ويُعزى ذلك لوجود عدة عوامل تتحكم في علو أو انخفاض قاع الرحم، مثل وضعية الجنين داخل الرحم والأورام الليفية الرحمية.

طول قاع الرحم

طول قاع الرحم هو المسافة التي تقع بين عظمة العانة وقمة الرحم، ويستطيع الطبيب حساب طول قاع الرحم في كل زيارة للحامل للتحقق من صحة الجنين وموعد الولادة التقريبي.

أسباب تجاوز عدد أسابيع الحمل الطبيعي

قد تتجاوز بعض النساء خلال حملهن عدد أسابيع الحمل الطبيعي، وذلك لعدد من الأسباب، ومنها: 

  • الحمل بذكر
  • الحمل بأول طفل
  • زيادة وزن الحامل
  • التاريخ الطبي للعائلة - ولادة الأطفال بعد مرور 42 أسبوعاً من الحمل وراثياً
  • الحساب الخاطئ عند تقدير موعد الولادة المتوقع
  • عدم تذكر موعد الدورة الشهرية الأخيرة قبل الحمل بشكل دقيق
  • اختلاف عدد أيام دورة الحيض من شهر لآخر 
  • عدد مرات الحمل والولادة السابقة

أسابيع الحمل مقسمة حسب الأشهر

فيما يلي جدول يبين عدد الأسابيع والأشهر:

الثلث الأسبوع الشهر
 الثلث الأول الأسبوع الأول -الأسبوع الرابع الشهر الأول
 الثلث الأول الأسبوع الخامس - الأسبوع الثامن الشهر الثاني
 الثلث الأول  الأسبوع التاسع - الأسبوع الثالث عشر الشهر الثالث
الثلث الثاني الأسبوع الرابع عشر - الأسبوع السابع عشر
الشهر الرابع
 الثلث الثاني الأسبوع الثامن عشر - الأسبوع الحادي والعشرون الشهر الخامس 
 الثلث الثاني الأسبوع الثاني والعشرون - الأسبوع السادس والعشرون
الشهر السادس 
 الثلث الثالث الأسبوع السابع والعشرون - الأسبوع الثلاثون الشهر السابع
 الثلث الثالث الأسبوع الواحد والثلاثون - الأسبوع الخامس والثلاثون الشهر الثامن
 الثلث الثالث الأسبوع السادس والثلاثون - الأسبوع الأربعون
الشهر التاسع

سبق وذكرنا أن فترة الحمل الطبيعية عند أغلب النساء تمتد قرابة 280 يوماً، أي لمدة 40 أسبوعاً، وقد تمتد فترة الحمل عند البعض لما بين 38 و42 أسبوعاً.

يفضل الأطباء ولادة المرأة عند الأسبوع الأربعين، وذلك لأن نمو الطفل يكتمل تماماً خلال هذه الفترة، مما يزيد فرص المرأة بالولادة الطبيعية. أما في حال الوصول إلى الأسبوع الأربعين دون وجود أي بوادر تدل على الولادة الطبيعية، يمكن الانتظار لأسبوع أو أسبوعين كحد أقصى للولادة الطبيعية شريطة سماح الطبيب بذلك، وعلى أن لا يؤثر هذين الأسبوعين على صحة الحامل أو صحة الطفل.

يمكن تقسيم فترة الحمل لعدة محاور، ومنها الفصل والأسابيع والأشهر، وفيما يلي أول طريقة، وهي الفصول، إذ تقسم فترة الحمل إلى 3 أقسام، وهي:

  • الثلث الأول: من الأسبوع الأول إلى نهاية الأسبوع الثالث عشر، حيث يلتصق الجنين ببطانة الرحم، وتبدأ خلايا الجسم بالتكون
  • الثلث الثاني: من الأسبوع الرابع عشر إلى نهاية الأسبوع السادس والعشرون، وفي هذا الفصل ينمو الجنين ويزداد وزنه، وتشعر الحامل بأولى حركات طفلها وركلاته، كما يمكن معرفة جنس الطفل في هذه الفترة
  • الثلث الثالث: من الأسبوع السابع والعشرون إلى الولادة، إذ يصل الطفل إلى آخر مراحل النمو، وتظهر الأظافر ولون البشرة وتكتمل الحواس الخمس وتنمو بعض خلايا الدماغ، كما تبدأ المرأة بالشعور بحركة الجنين بشكل كثيف بهذا الفصل.

أما إن كنتِ ترغبين بالتعرف على فترة الحمل حسب الأسابيع والأشهر، فنغطيها فيما يلي:

  • الشهر الأول: الأسبوع الأول - الأسبوع الرابع 
  • الشهر الثاني: الأسبوع الخامس - الأسبوع الثامن
  • الشهر الثالث: الأسبوع التاسع - الأسبوع الثالث عشر
  • الشهر الرابع: الأسبوع الرابع عشر - الأسبوع السابع عشر
  • الشهر الخامس: الأسبوع الثامن عشر - الأسبوع الحادي والعشرون
  • الشهر السادس: الأسبوع الثاني والعشرون - الأسبوع السادس والعشرون
  • الشهر السابع: الأسبوع السابع والعشرون - الأسبوع الثلاثون
  • الشهر الثامن: الأسبوع الواحد والثلاثون - الأسبوع الخامس والثلاثون 
  • الشهر التاسع: الأسبوع السادس والثلاثون - الأسبوع الأربعون

ومن الأمور الواجب مراعاتها هي نظام التغذية أثناء الحمل، وذلك لضمان صحة الجنين والمرأة الحامل. 

ويمكنك تنزيل تطبيق طيب للرعاية الطبية المنزلية لحجز موعد مع أفضل أطباء النسائية والتوليد أو الحصول على الاستشارة الهاتفية في المملكة العربية السعودية.

حصّن عائلتك ونفسك

حمّل تطبيق طيّب

يمكنك إلغاء الطلب مهما كان السبب واسترداد ثمن الخدمة
(حسب القواعد والشروط العامة لشركة طيب)

طرق الدفع المتاحة

قم بالاشتراك لتحصل على آخر المقالات الطبية المتنوعة على بريدك الإلكتروني

شكرا لانضمامك إلى النشرة الإخبارية
من فضلك تفقد بريدك الالكتروني