تعرف على طيب

تشمل خدماتنا الرعاية المنزلية لكل الأعمار وبغض النظر عن الحالة الصحية.

كود الخصم: taib10

5
min read

الدليل الشامل حول الحجامة: أفضل الأيام، الفوائد، الطريقة

ما هي الحجامة؟ وما هي فوائدها؟ وما الفرق بين الحجامة العلاجية والوقائية؟ وهل لها أضرار؟ كل هذا وأكثر ستجده في المقال التالي

يعد الطب البديل أحد أبرز العلاجات التي يلجأ لها الكثير من الأشخاص، وذلك لتفوقها في بعض الحالات على العلاجات الطبية الاعتيادية، ومن بين هذه العلاجات البديلة هي الحجامة التي تُستخدم في الزمن القديم والحاضر لعلاج الكثير من الأمراض والأعراض! فما هي الحجامة؟ وما هي فوائد الحجامة؟ وما الفرق بين الحجامة العلاجية والوقائية؟ كل هذا وأكثر ستجده في السطور التالية في دليلنا الشامل عن الحجامة.

ما هي الحجامة؟

تعد الحجامة من أنواع الطب البديل الذي ظهر استخدامه في قديم الزمان، ويعود أصلها إلى الحضارة المصرية القديمة وحضارة الشرق الأوسط والحضارة الصينية، ويعتقد بأن العلاج بالحجامة حسب الطب الصيني التقليدي يساعد على إذابة الانسدادات الموجودة في مسارات الطاقة، والتخلص من الاختلالات الجسدية، وذلك من خلال تحفيز التدفّق الحرّ للطاقة ضمن المسارات الحيوية. 

يتشابه كل من العلاج بالحجامة مع العلاج بالإبر الصينية، إذ تتبع كلتا الطريقتين خطوط الزوال أو كما تعرف باسم مسارات الطاقة في الجسم؛ ويوجد 5 خطوط في الظهر، لذا يعد الظهر المنطقة الأكثر استخداماً للحجامة!

مع ذلك، يمكن علاج كل من اليدين، والساقين، والكاحلين، والرسغين بالحجامة كونها تعمل على فتح قنوات تدفق الطاقة، الأمر الذي يسمح لها بالتحرك بحرية من خلال الأنسجة والأعضاء المختلفة في الجسم، مما يجعل الحجامة إحدى أبرز العلاجات التي تركز على الأنسجة العميقة، وذلك لأن الحجامة تؤثر في الأنسجة المتواجدة حتى عمق 10 سم من سطح الجلد.

ما هي أفضل أيام الحجامة؟

على الرغم من عدم تواجد أدلة علمية تدور حول الوقت الأنسب لإجراء الحجامة، إلا أنّ الحجامة من السنن المؤكدة التي أخبرنا عنها نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، وقد تم ذكرها في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة.

يمكن عمل الحجامة الجافة في أي من أيام الأسبوع أو الشهر، وأيضاً خلال أي وقت في اليوم، لكن بالنسبة للحجامة الرطبة، أو كما تعرف باسم الحجامة الوقائية، يفضّل إجراؤها في أيام معينة، وذلك وفقاً للأحاديث النبوية الشريفة، مما يضمن الاستفادة على أكمل وجه من العلاج بالحجامة، فعن أبي هريرة رضي الله عنه، أنّ النبيّ محمد صلّى الله عليه وسلّم قال: " مَنِ احتَجَم لسبعَ عشْرةَ من الشهرِ، وتِسْعَ عشْرةَ، وإِحْدَى وعشرينَ، كان له شفاءً من كلِّ داءٍ".

لذا يُوصى بالعلاج بالحجامة في أيام معينة، وحسب الحديث النبوي السابق، أفضل أيام الحجامة هي 17 و19 و21 من كل شهر في السنة الهجرية، والتي تتزامن عادة مع أيام الإثنين أو أيام الثلاثاء أو أيام الخميس. ينصح الخبراء كذلك بأن تكون جلسة العلاج بالحجامة خلال ساعات الصباح الباكر، وتحديداً قبل أن يشتد حرّ الجو، كما ينصح بأن تكون قبل تناول الطعام. 

يجدر بالذكر أنه يُمكن إجراء العلاج الحجامة الرطبة على سبيل الاستعجال في أي وقت عند الحاجة إليها، ويجب التنويه إلى أن الفترة العلاجية لأغلب الحالات التي تحتاج إلى الحجامة تستغرق من 4 إلى 6 جلسات علاجية، على أن تكون المدة الفاصلة بين كل جلسة والأخرى 3 إلى 10 أيام.

ما الفرق بين الحجامة العلاجية والوقائية؟

في هذه الجزئية نتطرق للحديث عن أنواع الحجامة، وهي الحجامة العلاجية والوقائية، لنمنحك نظرة شاملة عن كل نوع من أنواع الحجامة.

الحجامة الوقائية

يمكننا تعريف الحجامة الوقائية على أنها الحجامة التي تُجرى بهدف الوقاية من الأمراض المختلفة، وعلى رأس هذه الأمراض هي أمراض القلب، بما فيها تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الدهون الضارة وارتفاع الكوليسترول والجلطات، إضافة إلى الوقاية من السكري، كما تعمل الحجامة الوقائية على رفع كفاءة الجهاز المناعي، مما يعطي جسم الإنسان قدرة كبيرة على مكافحة مجموعة من أنواع العدوى البكتيرية والفيروسية.

هذا ويمكن إجراء الحجامة الوقائية بشكلٍ دوري، سواء أكانت مرة واحدة في العام أو أكثر من مرة خلال العام الواحد. يُراعى في هذا النوع من الحجامة الأيام التي ذكرناها سابقاً، ويتم تطبيقها في مواضع محددة وشروط خاصة.

أما عن مواضع تطبيق الحجامة الوقائية، فلها مواضع معينة، ولا تقل عن موضعين للأشخاص الذين يتعالجون بالحجامة للمرة الأولى، ولا تزيد عن سبع مواضع للأشخاص الذين يتعالجون بالحجامة باستمرار أو بشكلٍ متكرر!

يطلق على مواضع الحجامة الوقائية "مواضع الحجامة العامة" ويختار أخصائي الحجامة ما هو مناسب من بين هذه المواضع وفقاً لحالة المريض وحسب عدد جلسات الحجامة السابقة. وعموماً، لا يُستحب زيادة مواضع الحجامة في أيام الحجامة الوقائية، ويعزى ذلك لكون القمر قريباً من الأرض، مما يزيد من هيجان الدم في جسم الإنسان.

الحجامة العلاجية

أما فيما يخص الحجامة العلاجية، فهي تحمل معنى اسمها تماماً! حيث يلجأ إليها المريض للتخلص من مرض معين أو بهدف التخفيف من أعراض هذا المرض وعلاجه.

فوائد الحجامة

تتنوع فوائد الحجامة بين العامة والخاصة، فهناك الفوائد العامة التي يمكن لأي شخص الاستفادة منها، إلى جانب الفوائد الخاصة التي يستفيد منها بعض الأشخاص وفقاً لأحوالهم، مثل الحوامل. وفيما يلي أبرز فوائد الحجامة العامة:

  • المساعدة في تنشيط الدورة الدموية في مختلف مناطق الألم
  • سحب كل من الشوائب والسموم المتواجدة في الدم والتخلص منها من خلال سطح الجلد
  • استرخاء الأنسجة وتحسين بناء الخلايا
  • تخفيف الألم في العضلات والعمل على استرخائها
  • علاج المشاكل التي تصيب الجلد، بما فيها حب الشباب والأكزيما
  • علاج الاضطرابات الدموية، وعلى رأسها فقر الدم
  • المساعدة في علاج ضغط الدم المرتفع
  • التخلص من القلق والاكتئاب
  • علاج الصداع النصفي
  • المساعدة في علاج احتقان الشعب الهوائية الناتج عن الربو والحساسية
  • توسيع الأوردة والشرايين
  • تخفيف آلام الظهر
  • علاج الأمراض النسائية والخصوبة
  • التخلص من آلام أمراض الروماتيزم، وعلى رأسها التهاب المفاصل وآلام العضلات الليفية

طريقة عمل الحجامة

في هذه الجزئية، نتطرق للحديث عن كيفية عمل الحجامة، إذ تحتاج بعض الأدوات التي تتوفر في الصيدليات والتي تستخدم لمرة واحدة، وهي:

  • قفاز لليدين
  • مشرط طبي أو شفرة حلاقة معقمة
  • كؤوس الحجامة
  • إبرة

أما عن طريقة عمل الحجامة، فتختلف حسب نوعها، حيث تختلف الخطوات المتبعة في الحجامة الجافة عن تلك المتبعة في الحجامة الرطبة.

طريقة عمل الحجامة الجافة

تعرف طريقة عمل الحجامة الجافة باسم "كأس الهواء" إذ يوضع الكأس على أحد مواضع الحجامة، وذلك بناءً على نوع المرض، ويسحب الهواء الموجود داخل الكأس بواسطة إبرة خاصّة تستخدم في الحجامة، ومن ثم يشفط سطح الجلد داخل الكأس ويحبس الهواء من خلال إغلاق محبس الإبرة الخاصة. 

يترك كأس الحجامة لمدة 5 دقائق على سطح الجلد، ويترك وراءه احمراراً بارزاً عند سحبه، ومن ثم يقوم اختصاصي الحجامة بإحداث شقوق صغيرة وخفيفة في الجلد لتنفيس الدم المحتبس.

طريقة عمل الحجامة الرطبة

فيما يخص عمل الحجامة الرطبة، يقوم اختصاصي الحجامة بشق شرطات رفيعة في الجلد بما لا يتجاوز 1 ملم، على أن يكون طول الشرطات 4 ملم، ويجب أن تكون مرتبة ضمن 3 صفوف. 

بعد ذلك، يُوضع كأس الحجامة فوق الشرطات لمدة ثانيتين، ثم يُشفط ويحبس الهواء لمدة ثانية إلى أن تخرج كمية من الدماء، ويجدر بالذكر أن كمية الدماء تختلف باختلاف المرض. بعد ذلك يُسحب الكأس بحذر، ويوضع مكانه قطعة من القماش في أسفل كأس الحجامة، ويتم التخلّص من الهواء تدريجياً من خلال سحب المحبس، وبعدها توضع قطعة أخرى من القماش بهدف التخلص من الدم ومسحه من الأسفل إلى الأعلى باستخدام القماشة الموضوعة أسفل الكأس.

 أخيراً، يقوم اختصاصي الحجامة بتطهير الجرح بالعسل الطازج أو مطهر آخر، ويمكن تكرار هذا النوع من الحجامة أكثر من مرة للحصول على أفضل نتيجة!

طريقة عمل الحجامة المتزحلقة

من الطرق الأخرى هي الحجامة المتزحلقة، حيث يُمسح موضع الحجامة بزيت النعناع أو بزيت الزيتون، ومن ثم يشفط بهدوء مع تحريك الكأس كي لا يتجمّع الدم الفاسد في موضع واحد.

أضرار الحجامة

مع أن للحجامة فوائد جمة، إلا أن هناك بعض الأضرار التي قد تنجم عنها، ومنها:

  • الدوار الخفيف
  • التعرق 
  • الغثيان
  • الصداع
  • ألم بسيط في مواضع الحجامة
  • الإصابة بالأمراض المنقولة بالدم في حال لم يتم تعقيم الأكواب والمعدات بشكل صحيح

بهذا تكون قد انتهت مقالتنا عن الحجامة وأهم المعلومات المتعلقة بها، يمكنك تصفح مدونة طيب والاطلاع على العديد من المقالات المشابهة!

حصّن عائلتك ونفسك

حمّل تطبيق طيّب

يمكنك إلغاء الطلب مهما كان السبب واسترداد ثمن الخدمة
(حسب القواعد والشروط العامة لشركة طيب)

طرق الدفع المتاحة

قم بالاشتراك لتحصل على آخر المقالات الطبية المتنوعة على بريدك الإلكتروني

شكرا لانضمامك إلى النشرة الإخبارية
من فضلك تفقد بريدك الالكتروني