أسرع طريقة للوصول لخدمات الرعاية الصحية من المنزل!

احجز موعدك في طيب.. تطبيقك الأول للرعاية الصحية من منزلك، في أي وقت ومن أي مكان.

حمل التطبيق مجاناً!

تطبيق طيب على App storeتطبيق طيب على اندرويد
3
min read

ما أسباب ارتفاع ضغط الدم المفاجئ؟ وما هي طرق العلاج في المنزل؟

قد يعاني البعض من ارتفاع ضغط الدم المفاجئ والحاد، وهذه الحالة مقلقة إذا أصبحت متكررة، فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة.

من المتعارف عليه أن ضغط الدم بشكل عام يرتفع وينخفض بصورة طبيعية دون أن يصل لمستويات مرضية وهو ما يسمى بضغط الدم الفسيولوجي، والذي يعتمد على تغيير حالة الجسم، مثال على ذلك ارتفاع الضغط وقت الزعل أو الغضب، أو أثناء ممارسة الرياضة. وأيضاً أثناء الراحة والنوم قد ينخفض ضغط الدم عند الإنسان وهذا أمر طبيعي جداً.

ولكن ما أسباب ارتفاع ضغط الدم المفاجئ؟ وما هي أعراض ارتفاع الضغط المفاجئ؟ وكيف يمكن تخفيض ضغط الدم فورا من المنزل؟

كافة هذه الأسئلة سيتم الإجابة عنها خلال هذا المقال. 

ما هو ضغط الدم الطبيعي؟

تحتاج خلايا الجسم للدم المحمل بالأكسجين من أجل القيام بعملهم والبقاء على قيد الحياة، وعندما ينبض القلب فإنه يخلق الضغط الذي يدفع الدم من خلال شبكة من الأوعية الدموية على شكل أنبوب، والتي تشمل الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية، وهذا الضغط هو نتيجة قوتين:  

1- القوة الأولى (الضغط الانقباضي)، وهي القوة التي يضخ القلب بها الدم إلى جميع أنحاء الجسم. 

2- القوة الثانية (الضغط الانبساطي)، وهو ضغط الدم الذي يحدث بين نبضات القلب.

نوع ضغط الدم الضغط الانقباضي (العلوي) الضغط الانبساطي (السفلي)
ضغط دم منخفض أقل من 120 أقل من 80
ضغط الدم الطبيعي 120 - 129 80 - 84
مرحلة ما قبل ارتفاع الضغط 130 - 139 85 - 89
ضغط دم مرتفع (المرحلة الأولى) 140 - 159 90 - 99
ضغط دم مرتفع (المرحلة الثانية) 160 - 179 100 - 109
ضغط دم مرتفع (المرحلة الثالثة) أعلى من 180 أعلى من 110

ارتفاع ضغط الدم يعتبر مرض شائع ويحدث عند حصول ضغط مستمر على جدران الشرايين. بمعنى عندما يكون ارتفاع ضغط الدم مرضاً، فهذا يكون بسبب توتر عضلات الشريان الذي ينتقل إلى الدم ويسبب ارتفاع في ضغطه.  معدل ضغط الدم الطبيعي عند الجميع يكون تقريباً من 90/140 وما فوق ذلك يعتبر ارتفاع غير طبيعي في ضغط الدم.

ما أسباب ارتفاع ضغط الدم المفاجئ؟

قد يعاني البعض من ارتفاع مفاجئ وحاد في ضغط الدم، وهذه الحالة مقلقة إذا أصبحت متكررة، فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة. 

وفيما يلي الأسباب الأكثر شيوعًا التي تسبب ارتفاع ضغط الدم بشكل مفاجئ:

1- تناول الكافيين: 

قد يؤدي تناول الكافيين في ارتفاع ضغط الدم مؤقتًا ولكن بشكل حاد، حتى مع الأشخاص الذين لا يعانون من ارتفاع ضغط الدم بشكل مزمن، ويقترح الباحثون أن السبب في ذلك هو أن الكافيين مضيق للأوعية، ما يعني أنه يقلل من حجم الأوعية الدموية ما يزيد من ضغط الدم.

لتبقى في صحة وأمان، يمكنك حساب كمية الكافيين في الأغذية من خلال هذه الحاسبة المجانية.

2- تناول بعض الأدوية: 

قد تتسبب بعض الأدوية المضادة للالتهابات (مثل الايبوبروفين والأسبرين)، أو أدوية الانفلونزا التي تحتوي على مزيلات الاحتقان، في زيادة ضغط الدم. بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول حبوب منع الحمل قد تؤدي إلى ارتفاع الضغط المفاجئ، لذا من المهم عدم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.

3- التدخين: 

هل تعلم أن تدخين سيجارة واحدة يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم مباشرة من 5 إلى 10 ملم زئبق؟ على الرغم من أن هذا التأثير مؤقت، لكن أضرار السجائر تؤثر على صحة القلب بمرور الوقت بسبب الأضرار التي يلحقها بجدران الشرايين على المدى الطويل.

4- التوتر والغضب: 

التوتر والزعل من الأسباب الشائعة لارتفاع ضغط الدم المفاجئ، وإذا استمر الزعل والتوتر لفترات طويلة، فقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم المزمن.

5- فرط نشاط الغدة الكظرية: 

يتسبب فرط نشاط الغدد الكظرية في إفراز كميات زائدة من بعض الهرمونات والتي قد تؤدي إلى زيادة ضغط الدم المفاجئة.

6- نوبات الهلع: 

يصاحب نوبات الهلع بعض الأعراض الشائعة مثل ارتفاع ضغط الدم المفاجئ، وتسارع ضربات القلب والتعرق، وعادةً ما يعود ضغط الدم لمستواه الطبيعي بعد زوال السبب وراء النوبة.

7- الألم المفاجئ والحاد: 

الشعور بالألم بسبب بعض الحوادث، مثل ارتطام اليد بالحائط أو جرح الإصبع بالسكين، تؤدي إلى ارتفاع الضغط المفاجئ، وينخفض الضغط في العادة بعد زوال الألم أو أثر الصدمة.

أعراض ارتفاع ضغط الدم المفاجئ

عندما يرتفع الضغط فجأة فوق 120/80 ملم زئبقي، فهذا يعني إصابتك بارتفاع في ضغط الدم. ومن أبرز أعراض ارتفاع الضغط المفاجئ:

  • الصداع المفاجئ.
  • الدوخة والدوار.
  • صعوبة في الرؤية (رؤية مشوشة).
  • الشعور ببعض الألم في منطقة الصدر.
  • الغثيان والقيء.
  • نزيف في الأنف.

وقد يصاحب أعراض ارتفاع الضغط المفاجئ ضيق في التنفس، وتنميل في الساقين والذراعين، وفي بعض الحالات النادرة قد يعاني الشخص من نوبات تشنج، أو ارتباك، أو غيبوبة.

وفي النوبات الأكثر حدة، قد يحدث النزف بسبب تلف الأوعية الدموية، أو تمزق في الأعصاب أو الأوعية الشبكية، التي قد تؤدي إلى العمى. وفي هذه الحالات يجب طلب العناية الطبية الفورية.

علاج ارتفاع ضغط الدم المفاجئ في المنزل

إذا ارتفع ضغط الدم فجأة وظهرت أعراض حادة، فلا يجب الانتظار ونقل المريض للمستشفى أو التواصل مع الطبيب، لمعرفة كيفية التصرف بشكل صحيح. وبصفة عامة إذا ارتفع ضغط الدم دون وجود أي أعراض خطيرة يمكن العلاج إما بتناول أدوية الضغط الموصوفة من قبل الطبيب أو عن طريق الأعشاب من المنزل. 

أولاً: العلاج بأدوية الضغط:

وهي الأدوية التي تؤخذ لعلاج ارتفاع ضغط الدم وتُسمى بـخافضات ضغط الدم، ويتم تحديدها من قبل الطبيب المختص.

ثانياً: علاج ارتفاع الضغط المفاجئ من المنزل من خلال الاعشاب الطبيعية

يمكن مُعالجة ارتفاع ضغط الدم بمجموعة من الأعشاب الطبيعية التي يمكن تناولها مباشرة أو من خلال المكملات الغذائية، مثل:

  • الريحان: قد يساعد في خفض مستوى ضغط الدم المرتفع لاحتوائه على مركب اليوجينول. 
  • بذور الكتان: تحتوي بذور الكتان وزيته على حمض ألفا لينولينيك، وهو مفيد لمنع الإصابة بأمراض القلب، والتهاب الأمعاء، والتهاب المفاصل، وغيرها من المشاكل الصحية.
  • الزنجبيل: قد يستطيع أن يساعد الزنجبيل في التحكم في ضغط الدم، حيث أظهرت بعض الدراسات أن الزنجبيل يحسن من الدورة الدموية، ويريح العضلات المحيطة بالأوعية الدموية، ويخفض ضغط الدم.
  • اللافندر: تشير بعض الدراسات إلى أن مستخلص عشبة اللافندر دور في خفض ضغط الدم وضربات القلب عن طريق كونه حاصر لقنوات الكالسيوم، التي لها دور في تنظيم ضغط الدم.
  • القرفة: تشير الدراسات إلى أن للقرفة دور في خفض ضغط الدم المرتفع بشكل بسيط.
  • الثوم: له دور في حل مشاكل أمراض القلب والأوعية الدموية، وفرط شحميات الدم، كما يمتلك عدد من المركبات التي قد تجعله عامل أو سبب في خفض ضغط الدم المرتفع.
  • يعد البوتاسيوم من المعادن المهمة الذي يساعد خفض ضغط الدم، ومن أبرز الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم: البطاطا الحلوة، والبرتقال، والأفوكادو، المكسرات، والبذور.
  • ينصح بالابتعاد عن العوامل التي تسبب التوتر واستخدام بعض طرق الاسترخاء، مثل: التأمل، أو التنفس العميق، أو الاستماع إلى موسيقى هادئة.

كيف يمكن الوقاية من ارتفاع ضغط الدم المفاجئ قبل حدوثه؟

  • مُمارسة النشاط البدني كل يوم قدر المستطاع.
  • تجنب الإصابة بالسمنة والحفاظ على وزن الجسم ضمن الحد الطبيعي، وفي حال الإصابة بها يجب مُحاولة علاج تلك المشكلة بالمتابعة مع أخصائي التغذية.
  • الابتعاد عن أي طعام يحتوي على نسب عالية من الصوديوم.
  • محاولة التوقف عن عادة التدخين بشكل كامل، وإذا لم تكن مدخناً يجب أن تبتعد عن التدخين السلبي.
  • التخلص من التوتر بأسرع وقت، وممارسة بعض التمارين التي تقلل من التوتر مثل الاسترخاء.
  • تناول الأطعمة ذات سعرات حرارية منخفضة ومغذية، مثل: الخضار، والفواكه والابتعاد عن الأطعمة الغنية بالسكر والدهون.
  • العمل على علاج الأسباب الرئيسة المؤدية إلى ارتفاع ضغط الدم، وذلك تحت إشراف طبيب مختص.

ختامًا، فإن ارتفاع ضغط الدم المفاجئ الناجم عن حالات مثل الإجهاد أو الألم والتوتر أو الإفراط في تناول الكافيين والتدخين وغيرها من الأسباب غير المرضية ليس حالة مقلقة، أما إذا ارتفع دون سبب واضح وصاحبه الأعراض المذكورة سابقاً، فيجب استشارة الطبيب فورًا فقد يكون مؤشرًا لحالة خطيرة تهدد حياة المريض.

كما يمكنك التواصل مع فريق طيّب وطلب خدمة زيارة طبيب إلى المنزل لمتابعة الحالة المرضية والتأكد من صحة المريض.

يقدم لك طيب العديد من الخدمات الطبية المنزلية من تحاليل الدم المختلفة والفحوصات التي تتم من قبل ممرضين وممارسين صحيين مختصين لتقديم خدماتك الطبية بكل دقة واحترافية.

حمّل تطبيق طيّب واكتشف خدماتنا المتكاملة في الرعاية الطبية المنزلية

حصّن عائلتك ونفسك

حمّل تطبيق طيّب

يمكنك إلغاء الطلب مهما كان السبب واسترداد ثمن الخدمة
(حسب القواعد والشروط العامة لشركة طيب)

طرق الدفع المتاحة

قم بالاشتراك لتحصل على آخر المقالات الطبية المتنوعة على بريدك الإلكتروني

شكرا لانضمامك إلى النشرة الإخبارية
من فضلك تفقد بريدك الالكتروني